Thursday, December 16, 2010

احدث واخر اخبار فى موظفة تفضح المغامرات الجنسية في مكان عملها وتطرد منه


يحاول بعض الاشخاص العمل جاهين بهدف منع انتشار قصصهم الجنسية الفاضحة، لكن يبدو أن العالم لا يخلو من الأشخاص الذين يفتخرون بقصصهم الجنسية وينشرونها للقرّاء، لكن هل تعتقدون ان ذلك سبب وجيه لاقالة الكاتب من عمله؟! اذ كشفت تقارير بريطانية ان موظفة أميركية تعمل في مكتب محاماة بريطاني أقيلت من وظيفتها بعد أن نشرت رواية على الإنترنت سردت فيها عن القصص الجنسية التي عايشتها في فرع المكتب في العاصمة الروسية موسكو.

موظفة تفضح المغامرات الجنسية في مكان عملها وتطرد منه

ديردري كلارك

وقالت صحيفة "Daily telegraph" أن ديردري كلارك (45 عاما) كتبت هذه الرواية في الوقت الذي كانت مندوبة فرع مكتب (ألين أند وأفيري) بموسكو، وأنها حققت نجاحا كبيرا بعد نشرها على الإنترنت، حيث بلغ عدد قرائها بعد فترة وجيزة من نشرها 800 ألف شخص. وعلى الرغم من اعتراف المكتب بأن ما روته القصة قائم على خبرة واقعية لكلارك إلا أنها أقيلت لـ"سوء السلوك".

وردت كلارك بمطالبة المكتب بتعويض قدره 3.5 ملايين جنيه إسترليني بسبب التمييز الجنسي والفصل التعسفي.وحملت الرواية عنوان "الوافدة" ونشرت باسم ديردري دير وتصف من خلالها موسكو بأنها مكان حيث "كل شيء مباح" بدءا من قيادة السيارات مخمورا حتى ممارسة الجنس مع أي شخص "حتى ولو كان هذا الشخص جاء لإجراء مقابلة عمل".

من جانبه قال تومسون ليندن محامي المكتب أمام المحكمة التي تنظر في طلب التعويض إن كلارك بثت صورا لنفسها ترتدي خلالها ملابس تكشف مفاتنها وأخرى ذات إيحاءات جنسية، بالإضافة إلى أن أسماء شخصيات الرواية تتوافق مع أسماء موظفي مكتب موسكو.وأكدت كلارك أن سبب إقالتها هو أن رئيسها السابق، طوني همفري "كان مهووس جنسيا بها" وهو الأمر الذي نفاه الأخير.

No comments:

Post a Comment

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...
اخبار مصر لحظة بلحظة